جدل حول الاستيلاء على أراضي في كركوك

Home| Sitemap | Contact Us

جدل حول الاستيلاء على أراضي في كركوك
By: القدس العربي
19 March 2019
 

بغداد ـ «القدس العربي»: اتهم مدير زراعة كركوك، مهدي مبارك، أمس الأحد، محافظ كركوك، راكان الجبوري بدعم مساعي «العرب الوافدين» إلى المحافظة في الاستيلاء على الأراضي الزراعية التابعة للأكراد في منطقة ليلان، مشيراً إلى أن وزارة الزراعة الاتحادية قطعت جميع المساعدات عن الفلاحين الأكراد بهدف إجبارهم على ترك أراضيهم. وقال، في تصريح أورده الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، «لقد عاد العرب الوافدين مرة أخرى إلى المنطقة في ليلان، وينوون الاستيلاء على أراضي الفلاحين الكرد الزراعية، لكن الكرد يمتنعون ويقاومون هذه الخطة ولن يسمحوا بذلك».
وزاد أن العرب الوافدين «هم أولئك الذين استوطنوا في المنطقة واستولوا على أراضي الكرد في عهد النظام البائد (الرئيس الراحل صدام حسين)، لكن الكرد عادوا بعد 2003 وسقوط النظام البعثي، الى أراضيهم. وهاهم العرب الوافدون يعيدون الكرة».
وأوضح أن «أولئك العرب يعودون إلى منطقة كركوك بدعم من المحافظ والمحاكم ووزارة الزراعة في الحكومة الإتحادية، ويحاولون الاستيلاء على الأراضي الزراعية التابعة للكرد ضمن خطة التعريب المستمرة». وأضاف أن «استخدام الأراضي الزراعية التابعة للكرد في المنطقة أُخرجت من الخطة الزراعية، ولن تقدم أي مساعدات للفلاحين الكرد هناك، حيث لم تزودهم الحكومة لا بالسماد الكيميائي ولا البذور المصدقة ولا أي من المستلزمات الزراعية»، معتبراً ذلك «عداء واضح للكرد، لذا، فإن الفلاحين الكرد يستزرعون أراضيهم دون دعم من احد». وختم مبارك حديثه بالقول: «مشكلة الأراضي الزراعية في منطقة كركوك تم تسييسها، وأن هناك آلافا من الدونمات من الأراضي الزراعية معرضة لخطر التعريب، لذا يجب معالجة هذه المشكلة بين إقليم كردستان وبغداد في أسرع وقت.

المصدر الأصلي

HIC @ Habitat III
 

HIC Expectations of Habitat III
 
HLRN Publications

Land Times



All rights reserved to HIC-HLRN -Disclaimer